البريد الفلسطيني يشهد تحسنا في نسبة الامتثال الشهرية من خلال نشرة الاتحاد البريد العالمي

                                                                                                                        

البريد الفلسطيني يشهد تحسنا في نسبة الامتثال الشهرية من خلال نشرة الاتحاد البريد العالمي

رام الله- شهد البريد الفلسطيني تحسنا ملحوظا في لوحة الامتثال الشهرية لشهر مارس 2023 حسب النشرة الشهرية التي يصدرها اتحاد البريدي العالمي، وتشكل هذه البيانات الإلكترونية أهمية كبيرة لسير وسرعة تبادل البريد وتسريع إجراءات النقل الجوي والفحص الجمركي والمعالجة الحسابية للبريد حول العالم والتي تأتي في إطار التحول الرقمي وخطة تطوير البريد في دولة فلسطين.

وبحسب لوحة الإمتثال الشهرية فقد حقق البريد الفلسطيني قدرة بلغت 100% على الاتصال مع مشغلي البريد في التعامل بالبعائث البريدية إضافة الى القدرة على ترتيب أوضاع مكاتب التبادل الدولي البريدي ضمن اطار تنظيم العمل والاختصاص بما يشمل وجود مكاتب للمواد البريدية الوارد وأخرى للصادر.

كما بينت لوحة الامتثال أن تبادل البيانات على البعائث البريدية منفردة كانت 99.12 % لفئة الطرود و 100% لفئة البريد العاجل الدولي EMS  و 96.52% لفئة الرزم والرسائل المسجلة، بما يشكل ما نسبته 97.52% من إجمالي جودة تبادل البيانات على البعائث البريدية للأحداث المنفردة.

وفي هذا السياق أكد مدير العلاقات الدولية في البريد الفلسطيني عماد طميزي أن البريد الفلسطيني حقق المرتبة السادسة عالميا من حيث الترتيب من بين 192  مشغل بريدي عالمي في مشروع الإمتثال لتبادل البيانات الإلكترونية.

وأضاف أن البريد الفلسطيني يبقى أمام العديد من التحديات المتعلقة بالعمليات البريدية مع الرحلات الجوية وكذلك الكتابة الصحيحة من قبل المرسل والمرسل اليه للعناوين الفلسطينية ويشمل ذلك تهجئة الأسماء في البلدان والرمز البريدي الفلسطيني.

يذكر أن البريد الفلسطيني قد حقق ما نسبته 95.12% من إجمالي جودة الإمتثال لتبادل البيانات الإلكترونية عن البريد الوارد والصادر وهو ما يعني التطور في عمل البريد الفلسطيني مقارنة مع شهر اكتوبر  2022 الذي بلغ 80.79 %.

 


العودة للقائمة