الإدارة العامة للبريد الفلسطيني وبريد محافظة نابلس يقيمان حفل تقاعد للأخت نجوى كوع :: 10/10/2013 - إفتتاح مكتب بريد بلدة الرام :: 2/10/2013 - البريد الفلسطيني يجتمع مع الشركة الناقلة للبريد الخارجي عبر الجانب الأردني :: 9/7/2013 - البريد الفلسطيني يجتمع مع شركة DAI التابعة للوكالة الأمريكية للتنمية لبحث سبل التعاون في تطبيق خطة تطوير البريد الفلسطيني للأعوام 2013 الى 2015 :: 9/7/2013 - البريد الفلسطيني يعقد إجتماع مع الضابطة الجمركية لبحث سبل التعاون في ضبط المواد البريدية المخالفة :: البريد الفلسطيني يوقع إتفاقية توزيع البريد الدعائي مع مجلة دعايتي :: تعزيزاً للشراكة مع القطاع الخاص يعقد البريد الفلسطيني عدد من الإجتماعات مع الشركات الخاصة لنقل البريد :: نقل مكتب بريد سيلة الحارثية - جنين - الى وسط البلد قرب صيدلية مكة :: وزارة الإتصالات و البريد الفلسطيني يكرمان عزام الأغبر مدير الحسابات المالية في البريد بمناسبة تقاعده :: إفتتاح وكالة بريد بيرنبالا وبدء تقديم الخدمات البريدية للمواطنين ::

جديد البريد

PalPost

تجربة من موقع الحاسوب الحكومي

تجربة من موقع الحاسوب الحكومي

...المزيد

عن البريد

بدأ البريد الفلسطيني العمل في عصر الحكم العثماني وذلك في عام 1840 حيث تم افتتاح أول مكتب بريد في فلسطين وفي عام 1849 تم افتتاح سبعة مكاتب بريد في كل من " القدس ، نابلس ، غزة ، يافا ، بيت لحم  ، طبريا ، الخليل "  وكانت أول ارساليات تبادلية بين فلسطين ومصر في عام 1859 عن طريق مكتب بريد يافا .

 

وفي سنة 1899 كان التبادل البريدي بين فلسطين ودول العالم يمر عبر بيروت وبورسعيد وفي سنة 1910 تم افتتاح مكتب بريد في خانيونس وفي سنة 1918 أصبح البريد الفلسطيني يدار بواسطة البريد الملكي البريطاني وفي سنة 1920 صدرت طوابع تحمل اسم فلسطين باللغات العربية والانجليزية والعبرية ، وطبعت في القدس ، وفي سنة 1938صدرت مجموعة طوابع بريدية مكتوب عليها فلسطين للعرب طبعت في يافا .

 

وبمناسبة تأسيس جامعة الدول العربية سنة 1945 صدر طابعان بريديان حملا اسم فلسطين محاطاً بأعلام الدول العربية ، وبعد انتهاء الانتداب أصبح البريد الفلسطيني في غزة يدار بواسطة الادارة المصرية وفي الضفة الغربية بواسطة الاردن ، حتى عام 1967 حيث العدوان واحتلال باقي فلسطين فأصبح يدار البريد الفلسطيني بواسطة إدارة الاحتلال وكان من أكثر القطاعات خضوعاً للسيطرة والرقابة بسبب أهميته الاقتصادية والأمنية وتركزت الخدمات البريدية في فلسطين ابان الاحتلال في المدن الرئيسيـة فقط وتقدم خدماتها بالوكالة عن البريدي الاسرائيلي واقتصر الارسال للبريد الفلسطيني مـع الدول الأجنبية فقط بسبب مقاطعة الدول العربية لاسرائيل واستعمال قسائم الجواب  الدولية التي كانت تباع بأضعاف ثمنها للجمهور الفلسطيني مخالفين أبسط قوانين القانون الدولي .

...المزيد